نور الحق الاسلامى لكل مسلم ومسلمه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

اخى /اختى فى الله هذة الرسالة تفيدكم علما بأنك غير مسجل فى
هذا المنتدى الرجاء التكرم منكم والانضمام الى اسرة المنتدى
المتواضعة فى خدمة الله وخدمة ديننا الحنيف
وان كنت مسجل فى اسرة نور الحق تفضل بالدخول

والدفاع عن رسول الله
اسرة موقع
نور الحق


أهلا وسهلا بك إلى نور الحق الاسلامى لكل مسلم ومسلمه.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك عضوة جديدة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تأجير قاعات تدريبة للمدرسين والمدربين واساتذة الجامعات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مؤسسة خبراء المستقبل للترجمة (خبراء فى مجال الترجمة العامة والمتخصصة)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مؤسسة خبراء المستقبل تقدم دبلومة (ICDL)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اساتذة متخصصون لعمل الابحاث العلمية ومعاونة طلبة الدراسات العليا لجميع التخصصات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل تولبار موقع نور الحق الاسلامى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سورة طه للقارىء رضا محمد غازى القارى بزيان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مواقيت الحج
شارك اصدقائك شارك اصدقائك رسالة الترحيب من ادارة المنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ما هي أركان الإسلام؟
الجمعة سبتمبر 21, 2018 12:15 am
الأربعاء يونيو 18, 2014 2:51 am
الأربعاء يونيو 18, 2014 2:51 am
الأربعاء يونيو 18, 2014 2:50 am
الأربعاء يونيو 18, 2014 2:48 am
الأحد ديسمبر 29, 2013 2:23 am
الجمعة نوفمبر 29, 2013 2:27 am
الأربعاء أكتوبر 30, 2013 11:28 pm
الأربعاء أكتوبر 30, 2013 11:28 pm
الأربعاء أكتوبر 30, 2013 11:27 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


من قطوف القرآن الكريم

اذهب الى الأسفل

07032012

مُساهمة 

default من قطوف القرآن الكريم














من قطوف القرآن الكريم

من قطوف القرآن الكريم 134011


المسارعة إلى الخير:
القرآن
الكريم هو النور والشفاء والبصائر والبينات.. ولم يترك القرآن شأناً من
شؤون الخلق في دينهم ودنياهم إلا أرشدهم فيه إلى السبيل الأقوم وهداهم إلى
الصراط المستقيم.

ومن قطوف القرآن الكريم: المسارعة إلى الخير، فقال سبحانه: (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) (آل عمران/ 133)، وهم الذين أطاعوا الله ورسوله فأدوا فرائضه واجتنبوا محارمه ومنها: الربا والبغي والظلم وأكل أموال الناس بالباطل.
- في إنفاق المال في الخير:
وقد وصف الله المتقين بأنّهم: (الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ...)
(آل عمران/ 134)، في اليسر والعسر وقد نوه القرآن في كثير من الآيات بما
للإنفاق في الخير من الأثر العظيم في فلاح الفرد والأُمّة.. وفي الحرص على
الإنفاق في اليسر والعسر التفات إلى وحدة التكافل الإجتماعي.

- في كظم الغيظ والعفو عن الناس:
كظم
الغيظ من مقاومة ما تميل إليه النفس وتشتهيه والغضب مما يسيء ويضر.. وأي
شيء أضر على المجتمع من هذه الحالة القلقة المضطربة.. وقد عالج القرآن هذه
الظواهر النفسية بأنفع علاج، فأشار إلى كظم الغيظ وحبسه عند إمتلاء النفس
به فلا يبدو على الجوارح شيء من آثاره وإنفعالاته، ولا ينتقم الإنسان ممن
أغاظه ولا ينفذ وعيده مع القدرة عليه.. ويقهر نفسه الجموح على تغليب جانب
الصفح والعفو والتجاوز عن الإساءة.. وفي حديث أنس قال: قال رسول الله (ص):
"مَن كظم غيظه وهو قادر على أن ينفذه، دعاه الله تعالى في الجنة يوم
القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخيّره الله تعالى من أي الحور شاء.

- في الإستغفار من الذنوب وقبول التوبة:
لما كان
الإنسان خطَّاء تغلبه نفسه الأمارة بالسوء في كثير من المواقف، ويندفع إلى
المعاصي مستسلماً للشيطان ووسوسته.. فتح الله له باب الإنابة إليه
والإستغفار من الذنوب.. والتوبة ندم.. والندم عنوان صلاح النفس واتجاهها
إلى اليمين وأصحاب اليمين، قال تعالى:
(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ
ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ
الذُّنُوبَ إِلا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ
يَعْلَمُونَ)
(آل عمران/ 135)، ثمّ بيّن تعالى ما أعده لهؤلاء الأوابين من المثوبة: (أُولَئِكَ
جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا
الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ)
(آل عمران/ 136)، والمؤمنون مأمورون بالتخلق بأخلاق الله تعالى: (وَلا
تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ
فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ
* وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو
حَظٍّ عَظِيمٍ * وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ
فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)
(فصلت/ 34-36).
ABDO ELBASS
ABDO ELBASS
خادم ماسي
خادم ماسي

اوسمتى :
من قطوف القرآن الكريم W1

الدوله : من قطوف القرآن الكريم Egypt10
ذكر
عدد المساهمات : 621
نقاط : 4263
تقييماتي : 0
سجل فى : 26/02/2012
احترام قوانين المنتدى : 100

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

من قطوف القرآن الكريم :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى